• ×

11:36 مساءً , الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

سكان شارع البيان بالحوامدية يتهمون مسئولي المدينة بقطع المياه عنهم دون مبرر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كتبت نجلاء سامي مشكلة المياه بمدينة الحوامدية من المشكلات المزمنة وقد عاني سكان المدينة المشكلة بكافة أنواعها وألوانها .. نعم لقد أصبحت مشكلة المياه بالحوامدية ذات ألوان وتنقسم الى انواع فمنها ما يعانيه الأهالي ، من حالة سيئة نتيجة انقطاع المياه عن المدينة وعدد كبير من قراها لوقت كبير من اليوم، يتخطى الخمسة عشر ساعة يوميًا، مما ساعد ذلك على وجود تجارة جديدة ظهرت بسبب إهمال المسئولين والضحية المواطن وهي بيع تنكات المياه وتعبئتها، و تحمل المواطن مصاريف زائدة للحصول على "نقطة المياه" وكذلك عودة أهالي الحوامدية للعصر الحجرى بشرب مياه الطلمبات الحبشية. والاعتماد على وسائل اضافية لتنقية المياه منها الفلاتر وغيرها.
كل ذلك في ظل زخم من الوعود بافتتاح محطة المياه الموعودة والتي سارع العديد من المسئولين بإعلان موعد افتتاحها حتى تم القبض على رئيس شركة المياه بالجيزة متليسا بتقاضي 25 مليون جنيه رشوة وأصبح سكان المدينة يتساءلون عن مصير محطتهم بعد تلك السرقة الضخمة.
كل مافات تحمله أهالي الحوامدية في مواجهة مشكلة انقطاع وتلوث المياه ، إلا أن المسئولين عن المياه بمجلس مدينة الحوامدية قد تفننوا في اساليبهم ليزيدوا المشكلة تفاقما.
تقول السيدة إسراء حسين عبد العال حسن (من سكان شارع البيان بالحوامدية) ما السر وراء انقطاع المياه في شارع المياه وهل يتم ذلك عن قصد خاصة أن "برج اسحاق" على بعد 100 متر فقط عنا ولا تنقطع عنه المياه فلماذا تنقطع عنا .. هل يدفع أو دفع صاحب برج اسحاق رسوما لم ندفعها.
وتستطرد السيدة اسراء نيابة عن سكان الشارع وتوجه اتهامها للسيد "محمد محرم" بالمسئولية عن قطع المياه بالشارع دون سبب مفهوم رغم مخاطبته اكثر من مرة لحل المشكلة.
الحوامدية اليوم تطالب السيد رئيس المدينة بسرعة التحقيق في شكوى سكان شارع البيان واحالة المقصرين للتحقيق – ان وجدوا – تخفيفا عن المواطنين ورأفة بهم في مواجهة موجة الحر الشديد التي يتعرضون لها.
بواسطة : Admin
 0  0  331
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 11:36 مساءً الثلاثاء 18 سبتمبر 2018.