• ×

04:03 صباحًا , السبت 23 يونيو 2018

مدينة الحوامدية مدينة بائسة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ابراهيم دسوقي مدينة الحوامدية مدينة بائسة جار عليه الزمن.
وأصبحت لا هى مدينة ولا هى قرية
طرقاتها شوارعها السير فيها ماشيا أو راكبايعانى من التواء فى القدمين وتمزق فى الأربطة.
والراكب فى سيارة يعانى من ارتجاج فى المخ وتفكك فى مفاصل السيارة.
لقد تحولت الشوارع الى مدقات جبلية وطرق وعرة.
يا أهالى الحوامدية ليس لنا من ينوب عنها لدى الدولة وأن المحافظة قد اسقطت مدينة الحوامدية من خططها ولم يعد يسمع لها صوت.
إن كنتم تغيرون على بلدكم وعلى حالكم فليمسك كل واحد منكم بورقة وقلم ويرفع شكوى لرئيس الجمهورية لأنه اقرب المسؤولين الينا.فلا محافظ ولا وزير يهتم بأمرنا. ومن يتقاعس ليس له أن يتكلم أو يتألم.
ملحوظة* افكر فى الهجرة إلى مدينة شوارعها مرصوفةونظيفة
بواسطة : Admin
 0  0  516
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +2 ساعات. الوقت الآن هو 04:03 صباحًا السبت 23 يونيو 2018.